بسم الله الرحمن الرحيم

مناقب رُقَيَّةَ بنت رسول الله

رضي الله عنها

vعن قتادة بن دعامة،قال:"كانت رُقَيَّة عند عُتبةَ بن أبي لهبٍ،فلمّا أَنزل الله تبارك وتعالى: { تبت يدا أبي لهب } ،سأل النبيُّ صلى الله عليه و سلم عُتبةَ طلاق رُقَيَّة، وسألته رُقَيَّة ذلك، فطَلَّقها، فتزوَّجَ عثمانَ بنُ عفَّانَ رضي الله عنه رُقَيَّة،وتُوفِّيت عنده".

أخرجه الطبراني في (الكبير)،وفيه:زهير بن العلاء، ضعَّفَه أبو حاتمٍ، ووثَّقَه ابنُ حِبّان، فالإسنادُ حسنٌ.

vعن الزبير بن بكار قال:"وكانت رُقَيَّة بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم عند عُتبةَ بن أبي لهبٍ،ففارقها،فتزوَّجَ عثمانُ بنُ عفّانَ رُقَيَّةَ،وهاجرت معه إلى أرض الحبشة،فوَلَدَتْ له عبدُ اللهِ، وبه كان يُكَنَّى،وقَدِمَتْ معه إلى المدينة،وتَخلَّف عن بدرٍ عليها بإذن رسول الله صلى الله عليه وسلم،وضَرَبَ له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم مع سُهْمانِ أهلِ بَدرٍ،قال:وأَجْرِي يا رسولَ الله؟قال:وأَجْرُكَ".

أخرجه الطبراني في (الكبير)،ورُويَ عن الزُّهريّ بعضُهُ،قال الهيثميّ في (مجمع الزوائد):ورجالُهما إلى قائلهما ثِقاتٌ.

vقال الإمام الشوكانيُّ:ولو لم يكن لهذه البِضْعَةِ مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلاّ كونُها ابنتَهُ،وكونُها هاجرت الهجرتين؛لكان في ذلك البلاغُ.

B